منظمة التجديد الطلابي تبارك للطلاب والطالبات وعموم الشعب المغربي حلول السنة الهجرية الجديدة 1438، أدخلها الله عليكم باليمن والإيمان والخير والبركات، وبمزيد من التفوق والنجاح.         سلسلة "وهم الإلحاد"..الجزء الثاني             ذ. العدوني يكتب: التجديد الطلابي، سابع المؤتمرات بسبع تحولات !             سلسلة "وهم الإلحاد"..الجزء الأول             هذه أسماء أعضاء اللجنة التنفيذية الجديدة لمنظمة التجديد الطلابي             عاجل.. "أحمد الحارثي" رئيسا جديدا لمنظمة التجديد الطلابي خلفا للعدوني             ذ. العدوني : المؤتمر محطة تصديق لما نؤمن به من ديموقراطية داخلية             تصريح "زينب السدراتي" المشرفة على القافلة الطبية الوطنية بمنطقة الجرف             جينيريك.. قافلة الوفاء الطبية الوطنية لمنطقة الجرف            على هامش المنتدى            

حوار مع رئيس المنظمة حول التصريحات الأخيرة لوزير التعليم العالي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 فبراير 2012 الساعة 38 : 20


 

كيف تلقيتم وصف الوزير الداودي دعوتكم إلى مناظرة وطنية حول الجامعة بأنها "فولكلور"؟

لقد تفاجأنا من تصريح السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وتلقينا وصفه للمناظرة التي دعت إليها المنظمة بأسف شديد. كنا نتوقع من وزير جديد أن يحتضن الفكرة، خاصة وأنها صادرة من طرف طلابي وشبابي في زمن الكل يتغنى فيه باحتضان الشباب ودعمه والاستماع إليهم، وخاصة وأن البرنامج الاستعجالي على مشارف الانتهاء، بينما الجامعة لا زالت تغرق في أزماتها المعقدة. لقد تحملنا مسؤوليتنا كطرف طلابي وشبابي، وقلنا إن الحل هو حوار وطني يجمع كل ذوي النيات الخيّرة والخبرات العملية، من أجل النهوض بالجامعة، في إطار المقاربة التشاركية التي تحدث عنها التصريح الحكومي.

هل بداية متوترة مع وزير مقرب إليكم سياسيا وحزبيا؟

من جهتنا لا نعتقد ذلك، أما من جانبه فيبدو أن الأمر كذلك، نحن سعينا منذ سنوات إلى حوار مع وزراء التعليم العالي الذين تعاقبوا على تدبير القطاع، ويوم 16 يناير الماضي تقدمنا بطلب الحوار مع الوزير الجديد، لأننا نؤمن أن الحوار هو السبيل الوحيد لمعالجة مشاكل الجامعة.

لكن الداودي قال إنه توصل بطلبات حوار من النقابات فقط؟

هذه مفاجأة أخرى لنا، أؤكد مرة أخرى أننا تقدمنا بطلب لإجراء حوار مع السيد الوزير حول الجامعة وموقع الطالب فيها، ولدينا وصل بإيداع الطلب في مكتب السيد الوزير، ولذلك فوجئنا بالنفي الذي عبّر عنه، وهو المُطالب بتوضيح ماذا جرى بشأن طلبنا.

لماذا لم تتم الزيادة في منحة الطالب رغم سنوات من الإعلان عن ذلك؟

هذا مما كنا نود الحديث فيه مع السيد الوزير لو قبل دعوتنا للحوار معه، من وجهة نظرنا فإن الوضع الاجتماعي للطالب كارثي، والمنحة لا تسعفه في أي شيء، مع العلم أن متطلبات البحث العلمي والعيش الكريم أصبحت مرتفعة التكلفة، ومعلوم أن أسعار الحياة عامة في ارتفاع مستمر إلا المنحة فهي مستقرة مند عقود من الزمن، وهو الأمر الذي لا يقبله منطق، ولايتماشى مع الرغبة في تخريج شباب جامعي يستجيب لتحديات اللحضة التاريخية التي يمر منها المغرب والأمة، نحن نطالب أن تكون الزيادة في المنحة مستعجلة، وخلال السنة المالية الجارية، لا أن يتم تعويمها خلال ولاية الحكومة، كما نفهم من تصريحات السيد الوزير.

أعلن الوزير الداودي أنه بصدد إحالة ملفات فساد على القضاء، عن أي فساد يتحدث؟

إن أول ما نطالب به السيد الوزير هو إحالة ملفات الفساد التي وردت في تقارير المجلس الأعلى للحسابات، على شاكلة ما وقع مع المكتب الوطني للمطارات، لأنها ملفات يعلمها الخاص والعام، وجاهزة. لكننا ندعوه إلى فتح تحقيق عاجل كذلك في مآل ميزانيات تنزيل البرنامج الاستعجالي(2009-2012)، لقد صٌرفت أموال طائلة وبالملايير، لكن الجامعة لم يتغير فيها شيء، لا زال الوضع كما كان قبل 2009،سواء على مستوى البنيات التحتية، أو البحث العلمي، أو الخصاص في الموارد البشرية..ونؤكد أنه إذا أقدمت الحكومة الجديدة على ذلك، ستجدنا من الداعمين لها.

لماذا دعوتم إلى رفع يد وزارة الداخلية عن تسيير الأحياء الجامعية؟

لأنها مؤسسات تضم الطلاب، وهذه فئة تقتضي أن يتم التعامل معها وفق مقاربة تربوية وعلمية وثقافية، لا المقاربة الأمنية التي تميّز سلوك أجهزة وزارة الداخلية، والتي تقوم على الضبط. ونحن أكدنا دائما أن مشكلتنا مع المقاربة الأمنية وليس مع الأشخاص.  

س: لكن العنف وسط الجامعة، والذي يكاد يكون صوتها المسموع وسط المجتمع، يقع بين الطلاب أولا؟

العنف ظاهرة سلبية، بل ونبتة خبيثة داخل الجامعة، وهذا مما لا يمكن الاختلاف عليه، لقد أطلقنا مبادرة وطنية للحد من العنف داخل الجامعة، ونؤكد أن القضاء على هذه الظاهرة يستدعي جميع الفاعلين في الحقل التربوي والتعليمي والمدني لمقاربتها ومعالجتها. العنف سلوك ناتج عن عوامل مركبة منها  غياب الحوار كوسيلة للتواصل بين الأطراف المختلفة، خاصة في ظل اتساع الهوّة بين مكونات الجامعة، بحيث لا تُنصت الأطراف إلى بعضها.

هل هذا هو ما يفسّر ضعف دور الجامعة في الحراك السياسي والشبابي الذي يشهده المغرب؟

غياب الجامعة وضعف دورها في مواكبة ما يجري علميا ومعرفيا هو نتيجة لإرادة سياسية سعت طيلة عقود مضت إلى تغييبها عن قيادة أي فعل مجتمعي، وذلك من خلال تغييب الفاعلين فيها من طلبة وأساتذة عن المشاركة في المبادرات التي تهم الجامعة والمجتمع،  المفروض في الجامعة أنها محضن الفكر والأفكار، بل والمشاريع التي ينبغي اعتمادها للإقلاع الحضاري للمجتمع والأمة، وبالتالي فتهمش الطلاب والباحثين والجامعيين، والتقليل من أهمية المبادرات الصادرة عنهم فيه إجحاف في حقهم، ومزيد من التهميش لهم كي لا يقوموا بدورهم الحقيقي في قيادة المجتمع، لذلك فدعوتنا التعامل مع ما يدعوا إليه الطلبة أو الأساتذة أو باقي مكونات هذا الفضاء.. بنوع من الجدية والاحتضان، ونؤكد في هذا الصدد على أهمية المناظرة التي دعونا إليها، للنظر بمقاربة تشاركية وعلمية في واقع التعليم تقييما وتقويما.


حاوره اسماعيل حمودي



1855

0




 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تكنولوجيا من أجل التغيير

محاكمة مسؤول ’’التوحيد والإصلاح’’بالمحمدية بسبب الاحتجاج على بيع الخمور

فرع المحمدية ينظم الملتقى الشتوي الرابع.

أكثر من 40 ألف طالب يقاطعون الدراسة بجامعة ان زهر بأكادير

مقاطعة شاملة للدروس, و مسيرات حاشدة برحاب كلية العلوم ـ أكادير

انتصار إرادة جماهير كلية الحقوق/الاقتصاد

اختتام فعاليات الدورة الثالثة للأكاديمية الصيفية لأطر الغد بالقنيطرة

أيام استقبال الطالب الجديد بالقنيطرة

الجامعة الصيفية الثالثة برنامج متنوع وحضور متميز ونقاشات بناءة

مراكش : إجبار مدير الحي الجامعي للحضور الفوري

حضور قوي للتجديد الطلابي بشوارع العاصمة الرباط صبيحة 20 مارس

طلبة فاس يعتصمون احتجاجا على حرمانهم من شواهدهم

طلبة ابن زهر ينتفضون في وجه رئاسة الجامعة

الصبيحي:المجتمع الذي لا يعترف بالمثقف وبالمبدع سيظل مجتمعا متخلفا

نص بلاغ منظمة التجديد الطلابي بخصوص ما جاء في حواره مع التجديد

حوار مع رئيس المنظمة حول التصريحات الأخيرة لوزير التعليم العالي

طلبة الناظور في لقاء تواصلي مع رئيس المنظمة

أقطاب السلطة التنفيذية. من الهيمنة إلي التعاون.

الجامعة الصيفية تختتم فعالياتها بتواصل بين اللجنة التنفيذية والفروع

طلبة معاهد الأطر في الميدان الصحي تستمر في أشكالها الاحتجاجية بعد العيد