منظمة التجديد الطلابي تبارك للطلاب والطالبات وعموم الشعب المغربي حلول السنة الهجرية الجديدة 1438، أدخلها الله عليكم باليمن والإيمان والخير والبركات، وبمزيد من التفوق والنجاح.         سلسلة "وهم الإلحاد"..الجزء الثاني             ذ. العدوني يكتب: التجديد الطلابي، سابع المؤتمرات بسبع تحولات !             سلسلة "وهم الإلحاد"..الجزء الأول             هذه أسماء أعضاء اللجنة التنفيذية الجديدة لمنظمة التجديد الطلابي             عاجل.. "أحمد الحارثي" رئيسا جديدا لمنظمة التجديد الطلابي خلفا للعدوني             ذ. العدوني : المؤتمر محطة تصديق لما نؤمن به من ديموقراطية داخلية             تصريح "زينب السدراتي" المشرفة على القافلة الطبية الوطنية بمنطقة الجرف             جينيريك.. قافلة الوفاء الطبية الوطنية لمنطقة الجرف            على هامش المنتدى            

ثلاث أسئلة للمشرف على المنتدى الوطني 13 بالبيضاء


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 07 مارس 2011 الساعة 37 : 15


محمد أمين بها المشرف العام عن الدورة 13 للمنتدى الوطني للحوار والإبداع الطلابي


مانزال المدافع الأول عن وحدة المغرب الوطنية على أساس الحل الديمقراطي في اطار السيادة الوطنية بالجامعة المغربية

1.    تعقد منظمة التجديد الطلابي الدورة 13 للمنتدى الوطني للحوار والإبداع الطلابي، فما هو السياق العام الذي تأتي فيه هذا الدورة؟

بسم الله الرحمان الرحيم ناصر المستضعفين و قاهر الجبارين، ان الدورة 13 للمنتدى الوطني للحوار والإبداع الطلابي تاتي في سياق عام استثنائي تعرفه المنطقة العربية حيث تعيش شعوبها لحظة التحرر الثانية في تاريخها المعاصر. فبعد التحرر الأول من الاستعمار الغربي بمغالبة ماسماه المفكر الاسلامي مالك بن نبي رحمه الله ثقافة القابلية للاستعمار، جاءت اللحظة الثانية لانعتاق الشعوب من "الاستعمار الداخلي" الذي تمثله انظمة الحكم المستبدة و الفاسدة. انه بالتاكيد منعطف تاريخي لكل شعوب المنطقة بلا استثناء، انه التغيير الديمقراطي الحتمي لكل الانظمة و ان بوتيرات متفاوتة و منهجيات مختلفة وفق خصوصية كل بلد. ان منظمة التجديد الطلابي، و انطلاقا من انحيازها المطلق لقيم الحرية و العدالة من خلال ادبياتها و نضالاتها لسنين طويلة، تساهم في الحراك المجتمعي المطالب بالاصلاح و التغيير و تعيد للشباب و الطلبة بالخصوص ،بقدر مساهمتها، دورهم الطليعي من داخل فئات المجتمع المختلفة في النضال من اجل واقع افضل.     

2.    ما هي المتغيرات الخاصة التي أملت اختيار قضية الديمقراطية والوحدة؟

قضية الديمقراطية و الوحدة هي اصيلة في فكر منظمتنا الطلابية حيث دابنا في نضلاتنا من داخل الفضاء الجامعي على الدفاع عن تلكم القيم المؤسسة لمجتمع سوي و قوي. فقد ناضلنا ضد المنهج التسلطي الاحادي في تدبير ملف التعليم العالي من مشروع الاصلاح الجامعي سيئ الذكر الذي يمثل نموذجا لمنطق الاقصاء اتجاه الفعاليات الطلابية الى مهزلة البرنامج الاستعجالي الذي يبذر اموال الشعب في عمليات فاشلة لا تمثل طموح طلبة المغرب. كما ان منظمتنا كانت و ماتزال المدافع الاول في الجامعات المغربية عن وحدة المغرب الوطنية على اساس الحل الديمقراطي في اطار السيادة الوطنية و ذلك في مواجهة الاطروحة الانفصالية التي تغذيها سياسات المخزن البئيسة من قبيل شراء ولاء المواطنين من الصحراء بالعطايا مما يجعل العلاقة مع الوطن اساسها الارتزاق ضدا على قيم المواطنة الحقة. مع هذا التجذر التصوري و التراكم النضالي للمنظمة فيما يخص الديمقراطية و الوحدة، فان الاحداث التي يمر منها الوطن و معه الامة كانت حاضرة بقوة، فقد عرف المغرب ردة ديمقراطية خطيرة تتجلى في سياسة المخزن التسلطية من خلال تحكم الادارة في العملية الانتخابية ( تقطيع انتخابي موجه لضرب احزاب بعينها، الموقف السلبي من تجار الاصوات، ...) و رعاية بروز حزب سلطوي يرنو نحو موقع الحزب الوحيد المهيمن على الساحة السياسية بقوة الادارة و المال الحرام. و قد كان لقياداته دور اساس في وضع قضيتنا الوطنية في مسار شديد الخطورة بمساهتهم بشكل رئيسي في ازمة مخيم كديم ازيك مما فرض على جميع القوى الحية المغربية ان تنبري للدفاع عن وحدتنا الترابية التي مافتئت بنية التسلط و الفساد التي تنخر المخزن تضع العراقيل امام الحل الملكي المتمثل في الحكم الذاتي الموسع مما يؤكد ان اعداء الحرية في المغرب من داخل النظام الحاكم هم اعداء الوحدة الوطنية كذلك. اما سياق الامة فقد تمثل اولا في ماساة انفصال جنوب السودان و طرحها للارتباط الوثيق بين الوحدة و الديمقراطية فالاستبداد يولد لا محالة الفرقة و الانفصال، وهو في حالة السودان للاسف تسلط  باسم الدين، و ثانيا كان الحدث التاريخي الفارق بانطلاق الثورات العربية المظفرة حاملة لواء الحرية و الكرامة ضد انظمة استبدادية اوغلت في الدماء و الاعراض و الاموال، هاتكة للحرمة متجاوزة للحدود فكان الخروج المبارك على ائمة الجور مدرجا بدماء الشهداء الزكية، هم شهداء الامة و ابطالها مثل شهداء فلسطين و افغانستان الذين تزهق ارواحهم في مواجهة  الاحتلال، فقد ان للامة ان تعرف نوعا جديدا من الاستشهاد هو مصداق لقول النبي صلى الله عليه و سلم اعظم الجهاد كلمة حق عند امام جائر ثمنها الموت و جزاؤها الجنة باذن الله. السياقات السابقة جامعيا ووطنيا و عربيا دعتنا لاستحضار الديمقراطية و الوحدة وهما ركيزتان اساسيتان لتصورنا للتغيير كقضية لمنتدنا السنوي تاكيدا على اختياراتنا المبدئية و انحيازنا منذ التاسيس الى وحدة الحركة الطلابية و الوطن و الامة على اساس الحرية و الكرامة في ظل نظام ديمقراطي خادم للشعب و محقق لطموحاته.   

 

3.     ما هي الخطوط العريضة لهذه المحطة موضوعا وبرنامجا، وما الذي يمز هذه الدورة الثالثة من العشرية الثانية عن باقي الدورات الفائتة؟

اختيارنا لقضية الديمقراطية و الوحدة طرح علينا تحديات شتى جراء كثرة المقاربات و غنى الاطروحات المتعلقة بها فكان لزاما علينا اعمال فقه الاولويات والموازنات لترجيح المحاور المثلى. اعتمدنا في وضع برنامج المنتدى على تغليب مقاربة مندمجة للقضية بطرحها من خلال زوايا متعددة. فجدلية الديمقراطية و الوحدة عولجت من جوانب مختلفة لتكوين تصور متماسك على الاقل حولها في الحد الادنى ، وذلك من خلال طرح الاسس الشرعية و الفكرية للقضية و تحليل بعدها السياسي كما تطرقنا لجانبها الثقافي والاقتصادي، مع الملاحظة بان ثراء القضية يتطلب منا ،و هذا ما سنحاوله قدر المستطاع في المنظمة، افراد محطات اخرى لاغناء الحوار المجتمعي المتزايد حول التغيير، سبله و مالاته. ان ما يميز هاته الدورة عن باقي الدورات المنصرمة هو سياقها الفارق، ان سنة 2011 هي سنة التغيير في العالم العربي و المغرب لن يشذ عن ذلك، نامل ان منتدانا سيساهم بفعالية في الحراك المجتمعي من اجل مغرب افضل، مغرب موحد بكل ربوعه الحرة و السليبة في ظل نظام ملكي ديمقراطي قائم على امارة المؤمنين يحكم البلاد مع حكومة و برلمان معبرين عن ارادة الشعب الحرة و يتمتعان بصلاحيات واسعة، مغرب مجتمع المعرفة والعدالة الاجتماعية لجميع المواطنين دون تمييز او تهميش.



2910

4




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها

1- تحية الى كافة مناضلي المنظة

عبد الله الغازي

بسم الله الرحمان الرحيم
تحية نضالية عالية لكافة الطلبة والطالبات في مختلف المواقع الجامعية #وما تقدوا لانفسكم من خير تجدوه عند الله هو خيرا واعظم اجرا

في 10 مارس 2011 الساعة 34 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- الله المعين

KHALID BOUHLIL

السلام عليكم
المهم هو تجيبونا شي أفكار جديدة من المواقع ديالكم
وتحية عالية للفرع المنظم

خالد بوهيل

في 11 مارس 2011 الساعة 20 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- تصحصح

خالد

أولا ثلاتةأسئلةهدا هو الصحيح
خالد بوهليل

في 11 مارس 2011 الساعة 22 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- وفقكم الله

tyma zohra kassam

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وفقكم الباري لما يحب ويرضاه...........جيد جدا...

في 12 مارس 2011 الساعة 54 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تكنولوجيا من أجل التغيير

الإدمان على الأنترنيت يؤدي إلى العزلة وتغير المزاج وانقطاع العلاقة الأسرية

الرياضة سر الشباب الدائم : تذهب الغضب وتعيد الحيوية للجسم

كيف أمارس رياضة الجري :فوائد الجري

الجامعة الشتوية لمنظمة التجديد الطلابي تناقش أولوياتها المرحلية

إدمون المالح يهاجم توظيف ’’الهولوكوست’’ في المغرب لأهداف سياسية وإيديولوجية

مهندسو المستقبل يناقشون واقع وآفاق المهندس والمقاولة المغربية

مقاطعة شاملة للدروس، ومسيرات حاشدة بكلية العلوم/جامعة ابن زهر

جمعة الغضب

أكثر من 40 ألف طالب يقاطعون الدراسة بجامعة ان زهر بأكادير

ثلاث أسئلة للمشرف على المنتدى الوطني 13 بالبيضاء

3 أسئلة للمشرف العلمي عن الدورة الخامسة للمنتدى الفكري

ثلاث أسئلة للمشرف على ملتقى الإعلاميين الشباب

ثلاث أسئلة للمشرف على المنتدى الوطني لمهندسي المستقبل

التاطو : نهدف لرسم صورة جديدة عن الجامعة في الإعلام الوطني