منظمة التجديد الطلابي تبارك للطلاب والطالبات وعموم الشعب المغربي حلول السنة الهجرية الجديدة 1438، أدخلها الله عليكم باليمن والإيمان والخير والبركات، وبمزيد من التفوق والنجاح.         سلسلة "وهم الإلحاد"..الجزء الثاني             ذ. العدوني يكتب: التجديد الطلابي، سابع المؤتمرات بسبع تحولات !             سلسلة "وهم الإلحاد"..الجزء الأول             هذه أسماء أعضاء اللجنة التنفيذية الجديدة لمنظمة التجديد الطلابي             عاجل.. "أحمد الحارثي" رئيسا جديدا لمنظمة التجديد الطلابي خلفا للعدوني             ذ. العدوني : المؤتمر محطة تصديق لما نؤمن به من ديموقراطية داخلية             تصريح "زينب السدراتي" المشرفة على القافلة الطبية الوطنية بمنطقة الجرف             جينيريك.. قافلة الوفاء الطبية الوطنية لمنطقة الجرف            على هامش المنتدى            

مهرجان خطابي يحيي الثورات العربية ويدعوا للإصلاح بالمغرب


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 17 مارس 2011 الساعة 40 : 12


  

   أكد خالد السفياني، خلال المهرجان الخطابي حول "الحراك الشعبي في العالم العربي"، الذي احتضنته كلية الحقوق مساء الأربعاء 16 مارس، في إطار فعاليات المنتدى الوطني الثالث عشر، للحوار والإبداع الطلابي، -أكد-، أن الثورة التونسية أثبتت فعلا أننا أمة واحدة، لأنها اندلعت في أغلب البلدان العربية، "فما جرى في تونس ليس استثناء عن أي بلد عربي آخر"، وأضاف  قائلا: "حققت هذه الثورة أمرا جوهريا في تاريخ أمتنا تتمثل في فتح صفحة جديدة، الأولى في تاريخ الاستقلال والتحرير والديمقراطية، التي تعلن العداء للمشروع الصهيوني، وتستبشر بتحرير فلسطين.

 

ومن الأراضي المحتلة، اعتبر الشيخ كمال الخطيب، أن مواقف المغاربة وطلبتها خاصة، الداعمة للقضية الفلسطينية، وللقدس والمقدسيين، "إنما هي كالهواء الذي يستنشق، ومنها يستمد المقدسيون عزيمتهم"، وأضاف الخطيب،  خلال اتصال هاتفي مباشر ضمن المهرجان المذكور، "أنتم في المغرب ونحن هنا في فلسطين، وشبابنا بتونس ومصر وليبيا، كلنا من أجل أن نقضي على الكابوس، الذي أراد حكامنا أن يبيعونا في سوق النخاسة لإسرائيل وشعبها والحركة الصهيونية.

 

 


من جهة أخرى، أكد محمد لغروس، في كلمة باسم اللجنة التنفيذية لمنظمة التجديد الطلابي، على ضرورة استحضار رموز وأعلام المقاومة الوطنية كالزرقطوني، والشيخ ماء العينين، ، "باعتبار مشروعنا  الإصلاحي والحضاري، هو امتداد لحركات المقاومة، ومواصلة المشروع عهد صادق حتى التحرير و النصر"، من جهة اخرى، اعتبر لغروس أن المغرب ليس استثناء ولا  كل المكونات أمام ربيع الديمقراطية وريح التغيير الذي حل حتى تزحزح السفن لنشهد إصلاحا و استقلالا تاما للتخلص من بقايا الاستعمار و خدامه بانتفاضة نريد منها شرقا أوسطا و عالما عربيا يروقنا لا كما يروق الصهاينة و الأمريكان’بل وجه الاستثناء هو من يرى المغرب استثناء وهو ذاك الفساد فكل الشعوب و المكونات و الشخوص كيفما هي معنية بمعركة الإصلاح و التغيير .

 

 


من جهة أخرى، قال الشاب زياد مزغني، عن شباب حركة النهضة التونسية، أن ما تقوم به منظمة التجديد الطلابي والحركات الإسلامية بالمغرب من مبادرات وأنشطة وممارسات وتظاهرات، كانت تصل أصداؤها لتونس، لكنهم كانوا يتأسفون عندما يجدون أن تونس بعيد كل البعد عن الحقوق والحريات الإنسانية، وظلت تعاني الخوف والرعب والقمع والاستبداد، لكن بالمقابل،  ظلت صامدة مقاومة رافضة الدنيئة في دينها، وظلت معتزة بهويتها ومرجعيتها الإسلامية، وعروبتها مما أدى إلى الانتقال إلى إحداث ثورة تكللت بالنصر والنجاح بفضل صمود المناضلين والثوار الذين ساهموا في إسقاط الاستبداد في زمن الحرية والديمقراطية.

 

وفي كلمة له، باسم المبادرة المغربية للدعم والنصرة، اعتبر رشيد بريمة، أن القضية الفلسطينية تمر من عدة منعطفات، أهمها مشروع التهويد الصهيوني، والذي قطع أشواطا كبيرة، حيث تشير تقارير مؤسسة القدس، إلى تقدم برامج التهويد بنسبة ستون في المائة، واعتبر المتحدث أن هناك حاجة لاستنهاض الهمم من جديد لنصرة القدس، وأكد أن الثورات التي انطلقت في جل الأقطار العربية، رفعت خلالها شعارات مناصرة للقضية الفلسطينية، وعرفت رفع أعلام المقاومة وعلم فلسطين.

 

 


وباسم المبادرة الطلابية ضد العدوان والتطبيع، اعتبرت أمينة الدحماني، أن الثورة التونسية وبعدها المصرية، أحيت آمال الأمة العربية، التي وصلت إلى الباب المسدود، ووضعت الأمة أمام خيارات عدة، منها خيار العنف المسلح، وما أسفر عن حروب أهلية، ثم خيار الاستعانة بالأجنبي، وما جره على الأمة من خراب ودمار، وخاصة بعد تجربة العراق المريرة والمحبطة، ثم خيار الانتخابات المزورة، والذي يحدث في عدد من الأقطار العربية، وأخيرا خيار الثورات الشعبية، الذي أثبت نجاحه لحد الساعة.

من جهة أخرى، أعلنت الدحماني انحياز المبادرة الطلابية المستمر، لخيار الأمة وخيار الشعوب، وأضافت أنه انتهى زمن الخوف وزمن الصمت وزمن الانحناء للطغاة، كما أعلنت دعم المبادرة المستمر للثورات الشعبية العربية.

 


سمية العلاكي



3005

0




 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مهرجان الفن والإبداع

منظمة التجديد الطلابي تنظم مهرجانا خطابيا

التجديد الطلابي تنظم مهرجان

المهرجان الوطني للفن والإبداع الطلابي في دورته الثانية

المهرجان الوطني للفن والإبداع الطلابي في دورته الثانية

مهرجان الفن والإبداع

مهرجان الفن والإبداع الثاني

طعم الحياة في المغرب

مهرجان خطابي يحيي الثورات العربية ويدعوا للإصلاح بالمغرب

من أجل جامعة رائدة ومعرفة راشدة، شعار أيام ثقافية بالقنيطرة