منظمة التجديد الطلابي تبارك للطلاب والطالبات وعموم الشعب المغربي حلول السنة الهجرية الجديدة 1438، أدخلها الله عليكم باليمن والإيمان والخير والبركات، وبمزيد من التفوق والنجاح.         سلسلة "وهم الإلحاد"..الجزء الثاني             ذ. العدوني يكتب: التجديد الطلابي، سابع المؤتمرات بسبع تحولات !             سلسلة "وهم الإلحاد"..الجزء الأول             هذه أسماء أعضاء اللجنة التنفيذية الجديدة لمنظمة التجديد الطلابي             عاجل.. "أحمد الحارثي" رئيسا جديدا لمنظمة التجديد الطلابي خلفا للعدوني             ذ. العدوني : المؤتمر محطة تصديق لما نؤمن به من ديموقراطية داخلية             تصريح "زينب السدراتي" المشرفة على القافلة الطبية الوطنية بمنطقة الجرف             جينيريك.. قافلة الوفاء الطبية الوطنية لمنطقة الجرف            على هامش المنتدى            

دراسة: الشباب المغربي يعد أكبر المتفائلين بالمستقبل


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 25 أبريل 2013 الساعة 21 : 06


حسب دراسة لمؤسسة " أصداء بيرسون مارستيلر" حول الشباب العربي:


- الشباب المغربي يعد أكبر المتفائلين بالمستقبل ويعتبر أن الوضع تحسن مقارنة مع سنة قبل.

- كل 9 شباب عرب من أصل 10 أصبحوا أكثر اعتزازا وفخرا بهويتهم وبانتمائهم العربي.


- العيش والعمل بأجور عادلة وامتلاك منزل خاص أكثر من العيش في الديمقراطية.

- ارتفاع تكاليف المعيشة والبطالة من أبرز ما يقلق الشباب العربي.

 

محمد لغروس - عبد الهادي واكريمي
 

خلصت دراسة حديثة حول الشباب العربي إلى كون الشباب المغربي يعد أكبر المتفائلين بالمستقبل بنسبة 78% مقابل 20% من المتشائمين. و قالت الدراسة بأن الشباب المغربي يعتقد أنه تحسنت الفرص أمامه خلاف ما كان عليه الأمر قبل سنة وأن 63% من الشباب المغربي يتفقون مع الوضع الحالي. الدراسة التي أعدتها مؤسسة " أصداء بيرسون مارستيلر" أوضحت أن غالبية الشباب العربي متفائل بالمستقبل ويعتقدون أن مستقبلا جيدا وجميلا ينتظرهم بعد الثورات العربية الأخيرة. حيث أشارت الدراسة إلى أن غالبية الشباب في العالم العربي متفائلين بمستقبل جيد إذ بلغت نسبة المتفائلين بأن الأيام الجميلة أمامهم 74% في حين بلغت نسبة المتشائمين 24 % من مجموع الشباب.

الدراسة التي أنجزت ما بين دجنبر 2012 ويناير 2013  حول الشباب العربي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بعد الربيع العربي والثورات السياسية في الدول العربية. شملت عينة من 3.000 شابا وشابة تتراوح أعمارهم ما بين 18 و 24 سنة رجالا ونساء في 15 دولة عربية وهي المغرب، البحرين، مصر، العراق، الأردن، الكويت، لبنان، ليبيا، عمان، قطر، السعودية، تونس، اليمن، الإمارات العربية المتحدة.

وحول أولويات الشباب العربي أكدت الدراسة أنها تتركز في  العيش والعمل بأجور مرتفعة وامتلاك منزل خاص أكثر من العيش في الديمقراطية. و أشارت الدراسة إلى أن غالبية الشباب العربي يعتبر الحصول على عمل مناسب وبأجر عادل من الأولويات وذلك بنسبة 82 % في حين يأتي امتلاك منزل خاص في المرتبة الثانية بنسبة 66% ( الأغلبية يعتقدون أنهم لا يستطيعون امتلاك منزل خاص إلا فيما بين 31 و 40 سنة من العمر)، بينما تأتي الرغبة في العيش في دولة ديمقراطية في المرتبة الثالثة بنسبة 61 % متبوعة بالرغبة في العيش في أمن وسلام بدون إرهاب.

ضمن أبرز مؤشرات الدراسة كون كل 9 شباب عرب من أصل 10 أصبحوا أكثر اعتزازا بانتمائهم العربي، وأوردت الدراسة أن الشباب العربي أصبح أكثر فخرا بهويته العربية وخاصة الشباب المنتمي إلى ما يسمى بلدان الربيع العربي وتبلغ نسبة المفتخرين بكونهم عربا 87 % حيث أن 59% يعتزون بذلك بشكل كبير ونسبة 28% بعض الشيء مقابل 7 %لا يفتخرون بذلك. ويأتي الشباب القطري في مقدمة المعتزين بعروبتهم بشكل كبير بنسبة 66% والتونسيين واليمنيين بنسبة 65% في حين تبلغ نسبة الشباب المغاربة 58%.

ضمن محور خاص بالتلفزيون والانترنت سجلت الدراسة أنه أكبر الوسائل الإعلامية التي تؤثر في الشباب العربي. فقد بينت الدراسة أن نسبة الشباب العربي الذين يطلعون على الأخبار والمستجدات يوميا بلغت 52% سنة 2012 في حين انخفضت الى 46% سنة 2013 ولم تتجاوز 18% سنة 2011. أما فيما يخص المصادر التي يحصلون من خلالها على الأخبار فيأتي التلفزيون في المقدمة بنسبة %79 في 2011 و 62% في 2012 و 72 % في 2013 متبوعا بالانترنت بنسبة 42% في 2011 و 51% في 2012 و 59% في 2013. أما الجرائد والصحف فقد انخفضت نسبتها من 62% في 2011 إلى 24% في 2013. في حين تبلغ نسبة المواقع الاجتماعية كمصادر للخبر 28 %. أما فيما يخص الوسائل الإعلامية الأكثر احتكارا لمصادر الأخبار في نظر الشباب العربي فتأتي القنوات التلفزية في المقدمة بنسبة 40 % ثم المواقع الالكترونية بنسبة 26 %متبوعة بالمواقع الاجتماعية بنسبة 22% وفي الأخير الصحف والجرائد بنسبة 9 %.

وحول ارتفاع تكاليف المعيشة والبطالة بهذه البلدان قالت الدراسة أن من بين أهم ما يقلق الشباب العربي بعد الثورات الأخيرة ارتفاع تكاليف المعيشة والبطالة. حيث عبر ما نسبته 63 %من الشباب العربي خارج بلدان التعاون الخليجي  عن قلقها الكبير من ارتفاع تكاليف المعيشة في حين تنخفض هذه النسبة داخل دول التعاون الخليجي الى 61% ( البلدان النفطية). ثم يأتي القلق من الأوضاع الاقتصادية في المرتبة الثانية بنسبة 48 %في الدول العربية غير النفطية في حين ترتفع هذه النسبة إلى 51 %في دول الخليج. وتأتي نسبة القلقين من خطر المخدرات في المرتبة الثالثة بنسبة 51%. وتبلغ نسبة الشباب العربي القلق من البطالة 41 %في دول الخليج وترتفع هذه النسبة إلى 46 %في الدول العربية خارج مجلس التعاون الخليجي.

في موضوع متصل ويهم الاضطرابات الاجتماعية وانعدام الديمقراطية اعتبرها شباب الدراسة من العقبات التي تشغل الشباب العربي حيث أفادت الدراسة عندما سئل الشباب العربي عن أهم التحديات التي تواجه الشرق الأوسط أجابت نسبة 44% بأن أهم العقبات هي الاضطرابات الاجتماعية متبوعة بنقص الديمقراطية بنسبة 43 %وهما من العقبات الرئيسية التي تعرقل التقدم نحو مستقبل أفضل لدول المنطقة في نظر الشباب العربي. في حين لم تتجاوز نسبة الذين يرجعون تخلف الدول العربية الى عدم الوحدة العربية والصراع الفلسطيني –الاسرائيلي وانعدام القيادة السياسية الرشيدة في الدول العربية نسبة 27% و 26% و 25%على التوالي.

- الامارات العربية المتحدة في مقدمة الدول المفضلة لدى الشباب العربي

قالت الدراسة أن الامارات العربية المتحدة تأتي في مقدمة الدول التي تحظى باهتمام الشباب العربي بنسبة 31% متبوعة بفرنسا بنسبة 18% ثم الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا بنسبة %16 والعربية السعودية بنسبة %14. ويأتي الشباب السعودي والمصري في مقدمة الشباب العربي الذي يفضل العيش في الامارات بنسبة 36% و 35% على التوالي. أما فيما يخص العمل فإن نسبة 47% من الشباب العربي يفضلون العمل في دول الخليج على أي مكان آخر في العالم. متبوعة بأوربا ثم الولايات المتحدة الأمريكية.

أما فيما يخص التنمية ببلدانهم فإن نسبة 20 %يفضلون النموذج الاماراتي متبوعة بنسبة 11 %يفضلون النموذج الصيني والأمريكي والفرنسي.



1987

0




 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



فتح الترشيح للتسجيل بسلك الماستربكلية الاداب - اكادير

إعلان عن مسالك الماسترفي كلية الأداب مكناس

دراسة: المغاربة أكثر تصفحا للمواقع الإباحية من المصريين والسعوديين والكويتيين

دراسة: الإسلام ثاني أكبر ديانة في بريطانيا ويشكل عشر سكانها في 2012

دراسة: الشباب المغربي يعد أكبر المتفائلين بالمستقبل

دراسة: الدين يتصدر أولويات الشباب المغربي متبوعا بالعمل والأسرة

السعادة من منظور إسلامي

المنظومة التي تدمرنا

افتتاح الملتقى الطلابي الثالث بحلقية حول الشباب الجامعي وصناعة التغيير

دراسة: الشباب المغربي يعد أكبر المتفائلين بالمستقبل