منظمة التجديد الطلابي تبارك للطلاب والطالبات وعموم الشعب المغربي حلول السنة الهجرية الجديدة 1438، أدخلها الله عليكم باليمن والإيمان والخير والبركات، وبمزيد من التفوق والنجاح.         سلسلة "وهم الإلحاد"..الجزء الثاني             ذ. العدوني يكتب: التجديد الطلابي، سابع المؤتمرات بسبع تحولات !             سلسلة "وهم الإلحاد"..الجزء الأول             هذه أسماء أعضاء اللجنة التنفيذية الجديدة لمنظمة التجديد الطلابي             عاجل.. "أحمد الحارثي" رئيسا جديدا لمنظمة التجديد الطلابي خلفا للعدوني             ذ. العدوني : المؤتمر محطة تصديق لما نؤمن به من ديموقراطية داخلية             تصريح "زينب السدراتي" المشرفة على القافلة الطبية الوطنية بمنطقة الجرف             جينيريك.. قافلة الوفاء الطبية الوطنية لمنطقة الجرف            على هامش المنتدى            

مُول الطّْيّارة يعود باختِراعَيْن جَديدَين لتوليد الطاقة مِن أشِعّة الشّمس


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 ماي 2013 الساعة 39 : 23


هسبريس - طارق بنهدا


بعد 9 أشهر من كشفه عن صناعة طائرة صغيرة بإمكانيات بسيطة ووسائل بدائية، عاد محمد نحمد، أو "مول الطيّارة" ليفصح بشكل حصري لهسبريس عن "ابتكارَين" جديدين ينفي محمد من خلالها إقدام أي أحد قبله على صناعتهما، وهما جهازان يعتمدان على الأشعة الشمسية من أجل توليد طاقة مضاعفة من دون تكاليف باهضة، على حد قول مُول الطّيّارة.

التقينا ابن برشيد ذي 23 ربيعا، مصحوبا بلوازم اختراعه الأول الذي يقول إنه جاء به من أجل تشجيع الطاقة النظيفة، فيما حدثنا عن مساره الأول مع "طيارته" الصغيرة، مشيرا أن السلطات ضيقت عليه الخناق منذ إعلانه صناعة مجسم لطائرة تستطيع الطيران، مضيفا بالقول "لقد شكلت الضجة التي أثارتها طائرتي حافزا لي من أجل المُضيّ قُدُماً في التفكير في ابتكارات واختراعات لا تثير أي تخوفات لدى أي جهة من الجهات".

"الابتكار" الأول عبارة عن جهاز، يقول نحمد إنه يستطيع أن ينتج قدرة مضاعفة بالاعتماد على الطاقة الشمسية، "حاليا القوانين الفيزيائية التي تحكم مجال الطاقة تقول إن القدرة الكهربائية الخارجة من أي جهاز أصغر أو تساوي من تلك الداخلة (Ps≤Pe)"، موضحا أن جهازه أثبت قاعدة علمية جديدة تقول إن القدرة الخارجة تكون أكبر من الداخلة بأضعاف (Pe≤Ps).


ومن خلال تجربة عملية، تُنشر بالصوت والصورة على موقع هسبريس، أوضح محمد أن جهازه الجديد قادر على إنتاج قدرة كهربائية أكبر ثلاث مرات من القدرة الأصلية، "من دون استخدام أي واصل كهربائي بل بالطاقة الشمسية فقط".ويضيف مول الطيارة أنه لا يستطيع الإفصاح حاليا على مكونات جهازه "المبتكر"، "الأمر يبقى سريّا وشخصيا في الوقت الراهن".

"الاختراع" الثاني يفصح مول الطيارة أنه عبارة عن محطتين تقومان بتوليد الطاقة الكهربائية وإنتاج الملح والماء الصالح للشرب في وقت واحد، بالاعتماد على أشعة الشمس ومياه البحر، مضيفا أن اختراعه الأول والثاني يهدفان لتشجيع الطاقة النظيفة الشمسية وكذا والريحية.

ولم يُخفِ نحمد رغبته في أن تلقى أفكاره الابتكارية الذاتية تشجيعا من لدن الجهات المسؤولة والمختصة، خصوصا وأنه رفض عروضا خارجية أيام "الطيارة"، "لكني رفضتها"، معتبرا أن اختراعيه الأخيرين بمثابة تحدٍّ جديد لإثبات ذاته ومواهبه الإبداعية في العلوم.



3338

0




 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الإدمان على الأنترنيت يؤدي إلى العزلة وتغير المزاج وانقطاع العلاقة الأسرية

الرياضة سر الشباب الدائم : تذهب الغضب وتعيد الحيوية للجسم

المنتدى الوطني يطرح مشاكل الإصلاح السياسي بالمغرب

ندوة التجديد الطلابي تدعو لمحاكمة نائب والي الأمن بمراكش

تدخل أمني بكلية الحقوق بأكادير والمنظمة تستنكر

الدكتور عبد الحميد الوافي يحاضر في منهجية البحث العلمي

فرع أكادير : بيان الدخول الجامعي

حروب من نوع آخر

الرؤية المعرفية لمفهوم الجمال في التصور الإسلامي (1)

في ذكرى المولد النبوي

مُول الطّْيّارة يعود باختِراعَيْن جَديدَين لتوليد الطاقة مِن أشِعّة الشّمس