منظمة التجديد الطلابي تبارك للطلاب والطالبات وعموم الشعب المغربي حلول السنة الهجرية الجديدة 1438، أدخلها الله عليكم باليمن والإيمان والخير والبركات، وبمزيد من التفوق والنجاح.         سلسلة "وهم الإلحاد"..الجزء الثاني             ذ. العدوني يكتب: التجديد الطلابي، سابع المؤتمرات بسبع تحولات !             سلسلة "وهم الإلحاد"..الجزء الأول             هذه أسماء أعضاء اللجنة التنفيذية الجديدة لمنظمة التجديد الطلابي             عاجل.. "أحمد الحارثي" رئيسا جديدا لمنظمة التجديد الطلابي خلفا للعدوني             ذ. العدوني : المؤتمر محطة تصديق لما نؤمن به من ديموقراطية داخلية             تصريح "زينب السدراتي" المشرفة على القافلة الطبية الوطنية بمنطقة الجرف             جينيريك.. قافلة الوفاء الطبية الوطنية لمنطقة الجرف            على هامش المنتدى            

يداني: هذه هي أهداف المنتدى الوطني للحوار والإبداع الاطلابي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 مارس 2016 الساعة 03 : 16


سبعة أسئلة يجيب عنها السيد "اسماعيل يداني"، مدير المنتدى الوطني للحوار والإبداع الطلابي في دورته 18 المنظم بمدينة تطوان


 

 

أوريما - حاوره: عبد المجيد عباسي


 

1- نعلم أن محطة المنتدى محطة مهمة وفاصلة بالنسبة للتنظيم، فأين تكمن أهميته بالنسبة لكم كمسؤولين؟

 

لا شك أن المنتدى الوطني للحوار والإبداع الطلابي الذي ولد مع فصيل الوحدة والتواصل واستأنف مساره  ومسيرته المتألقة مع منظمة التجديد الطلابي أصبح يشكل حدثا طلابيا وجامعيا بارزا داخل الجامعة المغربية، بحيث أنه يعتبر محطة مهمة للنقاش والتفاكر والتباحث الجماعي والجاد حول هموم وقضايا كبيرة تهم الجامعة المغربية والمجتمع والأمة. هذه المحطة تضطلع بكثير من الأدوار الكبيرة لعل أهمها هو فسحها المجال أمام الفاعلين والأطر والمسؤولين والأساتذة والطلبة ليدلوا بآرائهم ومقترحاتهم ونقدهم ووجهات نظرهم حول قضية محددة من القضايا الوطنية أو الجامعية التي تعكس طبيعة الإشكالات الراهنة، وبالتالي فرهاناتنا معقودة على مدى تحقيق هذا الأمر.

 

2- ماهي القضية التي ستشتغل عليها دورة هذه السنة؟

 

بخصوص دورة هذه السنة كان أمامنا مجموعة من الإختيارات والمقترحات ولكن بعد نقاش عميق واستحضارا لراهنية المرحلة تم الإتفاق على أن تكون قضية هذه السنة حول الوفاق التاريخي والديمقراطية سعيا من التجديد الطلابي إلى بسط كل الاشكاليات المتعلقة بهذا الموضوع.

 

3- ماهي أهم أهدافكم لهاته الدورة؟

 

 من الطبيعي جدا أن كل مبادرة إلا وتحدد لها الهيئة المنظمة لها عدد من الأهداف لنجاحها، ولذلك أهداف المنتدى الوطني تحدد في مستويات أربع:

 

  • أهداف مرتبطة بمبادرة الوطني ذاته وتتجلى في الإشعاع الكبير الذي نصبو إلى تحقيقه من خلال الصدى الإعلامي المحلي والوطني والدولي من جهة، وانفتاحنا على عدد من المؤسسات سواء الإعلامية أو الفكرية أو العلمية من جهة ثانية.
  • أهداف مرتبطة بالدورة وتتجلى في بلوغ وتحقيق نسب محترمة ومقدرة من البرنامج المسطر لهذه الدورة ثم إطلاق مبادرات في موضوع القضية ضمانا لإستمرارها.
  • أهداف مرتبطة بالجامعة المحتضنة وتتمثل في النجاح في إشراك طلبة جامعة عبد المالك السعدي في نقاش مضامين هذه الدورة وتوسيع مساحات التأطير والتأثير عند منظمة التجديد الطلابي.

 

4- ما مدى عزمكم هاته السنة على فتح نقاشات جادة مع المكونات الطلابية باختلاف توجهاتها؟

 

 الحوار منهج أصيل في منظمة التجديد الطلابي تشهد بذلك أوراقها وأنشطتها، ولذلك ما فتئت المنظمة تدعو إلى فتح نقاشات جادة مع باقي المكونات الطلابية والشبابية والمنتدى ذاته يستمر على ذات النهج من خلال تخصيص محور خاص لهذا الغرض في عدد كبير من دوراته أذكر ندوة " الحركة الطلابية : التحديات والرهانات" في دورة الحوار بالرباط السنة الماضية، وندوة الحركة الطلابية وإصلاح التعليم" في دورة التعليم سنة 2014 بمكناس، ايضا ندوة " الحركة الطلابية والحاجة إلى فعل نقابي وحدوي" في دورة ميثاق المجتمعي سنة 2013 بالقنيطرة، ثم ندوة "النهوض الحضاري بعيون الشباب" في دورة النهضة 2012 بسطات، ثم هذه السنة خصصنا ندوة دولية شبابية دعونا فيها مختلف الهيئات الطلابية من مختلف المشارب الفكرية والسياسية حيث عنونها ب"دور الشباب في تحقيق الوفاق الوطني"، فالمنظمة تدعو للحوار وتتبناه بل وتفسح المجال امام الاخر أيا كان انتماؤه لكن يبقى نجاح هذا الحوار رهين بالطرف الاخر.

 

5- مامدى تصوركم لنجاح هاته الدورة؟

 

في هذه الدورة بفضل الله تعالى وتوفيقه بوادر ومؤشرات النجاح بادية لنا سواء من خلال جاهزية الإخوة أعضاء إدارة هذه الدورة أو من خلال الحماس القوي للإخوة في فرع تطوان الفرع المحتضن لهذه الدورة،  ثم من خلال الإستعداد الكبير لفروع المنظمة في جميع الجامعات المغربية للمشاركة بقوة وبفاعلية، وأخيرا من خلال استعداد عدد كبير من المؤطرين من داخل المغرب وخارجه للمشاركة والإسهام في تأطير مختلف محاور المنتدى أو من خلال الهيئات الشبابية أو الطلابية التي ستشارك في فعاليات هذا المنتدى وهذه الدورة.

 

6- أن تكون مسؤولا عن أكبر نشاط تنظيمي ليس بالأمر السهل فحدثنا عن المشاكل والإرهاصات التي واجهتكم أثناء الإعداد للمنتدى:

 

بطبيعة الحال المنتدى الوطني يكمن اعتباره أكبر تظاهرة ثقافية علمية تعرفها الجامعة المغربية وتشرف عليها هيئة طلابية راكمت تجربة كبيرة في تنظيم عدد من المبادرات المركزية وبالتالي حجم المشاكل والتحديات التي تواجه تنظيم عدد الدورة في تحديات عادية ومقدور عليها بحول الله وبجهود أبناء هذا المشروع من الصادقين والصادقات.

 

7- كلمة موجهة للمستفيدين من هاته الدورة:

 

كلمتي للمشاركين في المنتدى الوطني للحوار والإبداع الطلابي 18 هي دعوة للإستعداد الفكري والعلمي للإنخراط جاد وفعال ومسؤول في أشغال هذه الدورة.



19395

0




 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الحمداوي:المطلوب تعزيز تكاثف الجهود لاستئناف مهمة بناء المغرب

محمد الحمداوي: المرجعية الإسلامية أحد الخطوط الحمراء

الحمداوي: اجتثاث العمل السياسي عن أصوله التربوية والفكرية لن يكون إلا نهايتا للمشروع الإصلاحي

دعوات إلى حماية الحرم الجامعي من الاختراق الصهيوني

الحمداوي: سيكون علينا واجب الدعم فيما هو إيجابي والنقد فيما هو سلبي

رشيد الحمداوي: انتظارتنا كمعطلين من الحكومة القادمة كبيرة جدا

مهرجان فني بالرباط في الذكرى الثالثة لمحرقة غزة

حوار مع عبد الرحمان داداوي: فاعل طلابي وحقوقي

الفرجاني: ميلاد التجديد الطلابي منعطفا حاسما في مسار الحركة الطلابية

اللجنة التحضيرية لمسيرة القدس تستعد لأكبر مسيرة في تاريخ المغرب حول فلسطين

يداني: هذه هي أهداف المنتدى الوطني للحوار والإبداع الاطلابي