منظمة التجديد الطلابي تبارك للطلاب والطالبات وعموم الشعب المغربي حلول السنة الهجرية الجديدة 1438، أدخلها الله عليكم باليمن والإيمان والخير والبركات، وبمزيد من التفوق والنجاح.         سلسلة "وهم الإلحاد"..الجزء الثاني             ذ. العدوني يكتب: التجديد الطلابي، سابع المؤتمرات بسبع تحولات !             سلسلة "وهم الإلحاد"..الجزء الأول             هذه أسماء أعضاء اللجنة التنفيذية الجديدة لمنظمة التجديد الطلابي             عاجل.. "أحمد الحارثي" رئيسا جديدا لمنظمة التجديد الطلابي خلفا للعدوني             ذ. العدوني : المؤتمر محطة تصديق لما نؤمن به من ديموقراطية داخلية             تصريح "زينب السدراتي" المشرفة على القافلة الطبية الوطنية بمنطقة الجرف             جينيريك.. قافلة الوفاء الطبية الوطنية لمنطقة الجرف            على هامش المنتدى            

التكوين المهني أم ولوج الجامعة؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 04 يوليوز 2016 الساعة 41 : 01




أوريما


يتكرر السؤال دائماً بعد الحصول على شهادة البكالوريا عن إختيار التكوين المناسب بعد تجاوز مرحلة البكالوريا، السؤال بقدر سهولته بالنسبة لشريحة كبيرة من التلاميذ إما لمستواهم العالي الذي يمكنهم من ولوج مدارس عليا وكليات ذات إستقطاب محدود ككلية الطب مثلاً وإما لمستواهم المادي الذي يمكنهم  من إختيار إحدى المدارس العليا الخاصة، يبقى السؤال والإختيار صعباً بالنسبة لشريحة كبيرة من الحاصلين على شهادة البكالوريا.

هذه الفئة من التلاميذ  تجد نفسها في مواجهة سؤال كلاسيكي تعود عليه التلميذ المغربي الحاصل على شهادة البكالوريا الى وهو: التكوين المهني أم ولوج الجامعة؟

الجواب على هذا السؤال رغم صعوبته إلا أنه يصبح سهلاً إذا كان التلميذ قادراً على تحديد قدراته وكذلك  اهدافه من الدراسة بعد البكالوريا. فقد إثبتت السنوات أن المعدل والمستوى الدراسي في المرحلة قبل البكالوريا لا يحدد مستوى وقدرة الطالب على المسايرة فكثير من الحاصلين على شهادة البكالوريا بمعدل بسيط استطاعوا التفوق وإظهار قدرة كبيرة على التأقلم لا سيما في التعليم الجامعي.

الجامعة تخرج أفواج من العاطلين... مقولة خاطئة مئة بالمئة، الإختيارات الخاطئة وكذلك السياسات الإقتصادية العامة هي السبب الرئيسي في فشل الكثير من الخريجين في ولوج سوق الشغل. الجامعة تكوين أكاديمي عالي يفتح أفاق كبيرة للطالب إن أحسن الإختيار، وما على الطالب معرفته فقط هو أن التعليم الجامعي يحتاج إلى نفس طويل وقدرة على الإستمرارية.

عكس التكوين المهني الذي يستمر مدة سنتان، والذي يمكن من ولوج أسهل لسوق الشغل مع إمكانية الإستمرار في التكوين المستمر والحصول على شواهد أعلى من شهادة التقني أو التقني المتخصص كالماستر أو شهادة مهندس.

ما يجب معرفته أن هناك كثيراً من الحالات اختارت أن تزاوج بين المسارين فحصلت على بكالوريا ثانية وحصلت على شواهد للتكوين المهني دون ترك التعليم الأكاديمي بالجامعة، وبهذا كانت فرصها أكبر حين ولوج سوق الشغل.

في جهة مقابلة تبقى عروض الكثير من المدارس العليا الخاصة أكثر جذباً للطلاب وذلك لجودة التكوين الذي تقدمه والذي يسمح بولوج سهل ومضمون لسوق الشغل.

حظاً سعيداً 



المصدر: laformation.ma 



1610

0




 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الجامعة الشتوية لمنظمة التجديد الطلابي تناقش أولوياتها المرحلية

ندوة لمنظمة التجديد الطلابي حول تحولات المشهد الثقافي بالمغرب

مهندسو المستقبل يناقشون واقع وآفاق المهندس والمقاولة المغربية

فرع سطات ينظم الملتقى التربوي الثاني

منظمة التجديد الطلابي تنظم الجامعة الربيعية الثانية بالدار البيضاء

منظمة التجديد الطلابي بفاس تعلن انطلاق حملة

ملتقى الدعاة الشباب الرابع بمكناس

فرع تطوان ينظم مخيمه الصيفي السنوي بتارغة

اختتام فعاليات الدورة الثالثة للأكاديمية الصيفية لأطر الغد بالقنيطرة

اللجنة التنفيذية تعقد لقاءها 14 على هامش اليوم الدراسي الأول

مئات المتدربين بالتكوين المهني يحتجون بمراكش

فرع مراكش .. تميز وريادة وتطلع نحو الأفضل

في ما يلي عرض لأبرز العناوين التي تصدرت صفحات الجرائد الوطنية الصادرة اليوم الاثنين

التسجيل في التكوين المهني

الهوية الإسلامية لدى شباب اليوم بين الحقيقة والضلال

الطلبة الممرضون يجتجون أمام وزارة الصحة

الداودي ينفي حرمان خريجي التكوين المهني من الإجازة المهنية

أكثر من 5000 طالب في الميدان الصحي يقاطعون الدراسة والتداريب

طلبة الميدان الصحي يدعون لوقفة احتجاجية أمام وزارة الصحة

طلبة معاهد الصحة يقاطعون الدروس والتدراريب للأسبوع الرابع