منظمة التجديد الطلابي تبارك للطلاب والطالبات وعموم الشعب المغربي حلول السنة الهجرية الجديدة 1438، أدخلها الله عليكم باليمن والإيمان والخير والبركات، وبمزيد من التفوق والنجاح.         سلسلة "وهم الإلحاد"..الجزء الثاني             ذ. العدوني يكتب: التجديد الطلابي، سابع المؤتمرات بسبع تحولات !             سلسلة "وهم الإلحاد"..الجزء الأول             هذه أسماء أعضاء اللجنة التنفيذية الجديدة لمنظمة التجديد الطلابي             عاجل.. "أحمد الحارثي" رئيسا جديدا لمنظمة التجديد الطلابي خلفا للعدوني             ذ. العدوني : المؤتمر محطة تصديق لما نؤمن به من ديموقراطية داخلية             تصريح "زينب السدراتي" المشرفة على القافلة الطبية الوطنية بمنطقة الجرف             جينيريك.. قافلة الوفاء الطبية الوطنية لمنطقة الجرف            على هامش المنتدى            

"بوكرن" يكتب: "الحسناوي حمامة السلام"


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 01 فبراير 2017 الساعة 12 : 17


 

بقلم: مصطفى بوكرن 

 

لماذا قتلتني يا قاتلي..
يا قاتلي، أعْرف أنّك أداة في أياد لعينة

يا قاتلي، هل ارتحت الآن ؟! أتشعر بالفرح و الطُمأنينة ؟! أتشعر أنك هزمت المشروع الظلامي ؟! أتشعر أنك أقمت دولتك ؟!

يا قاتلي، أنا تحت التراب وأنت فوق التراب، أي مسافة بيني وبينك سوى التراب، فهل أبْعدتني ؟
 يا قاتلي، أعرف أنك الآن تجلس في مكان ما، في زمان ما، تتذكر لحظة ضربي بسيفك البتار، مزقنني شر ممزق.. لماذا فعلت ذلك وأنت تعلم أنّي من لحم ودم مثلك؟

يا قاتلي، هل ستنام هذه الليلة قرير العين مرتاح البال، لماذا فعلت ذلك؟ لماذا قتلتني؟

يا قاتلي، أنا مشفق عليك، نعم أنت مثير للشفقة، لأنك تظن أنك أعدمتني، وما أعدمتني، أنا الحياة لا أعدم.. نعم قتلتني ولكن لن تعْدمني..
يا قاتلي، ما أغباك؛ نعم عندك مشكلة مع الإطار الطلابي الذي أنتمي إليه، لماذا قتلتني أنا ولم تقتله هو.. ما أغباك، إياك أن تقتله إنه لا يُقتل..

يا قاتلي، إنك حرقت كبد أمي، إنها تبكي وتنتحب، أكيد ستكتحل عيناها بالسواد، ستبكي كلما تذكرتني، حملت بي شهورا، فرحت بي عند سماعها صرخة الحياة، ربتني طفلا، رعتني تلميذا، جاعت لآكل، استيقظت لأنام، حزنت لأفرح، صبرت لأغضب، صمتت لأتكلم، انتظرت لأعود.. فعلت كل ذلك لتراني رجلا، ثم زوجا ثم أبا... لماذا خطفتني من أمي؟ لماذا أخذتني من أمي؟

يا قاتلي، اسأل أمك عن معنى الأمومة.. آه آه لو سألت، لما فعلت هذه الجريمة الشنعاء

يا قاتلي، سنقف غدا أمام الله سبحانه.. في محكمته العادلة.. لن أطالب بأشد العقوبات، ولن أنتقم منك.. سأقول لربي أسأله لماذا قتلتني؟ لماذا قتلتني؟

الحسناوي ابن الراشدية، مدينة المحبة و السلام

قبل أن يكون الحسناوي، عضوا في منظمة التجديد الطلابي، كان إنسانا، يحلم ليرى بلده جميلا متقدما ناهضا شامخا..
 قبل أن يكون الحسناوي، على صلة فكرية بحركة التوحيد و الإصلاح، كان إنسانا، عاش طفولته، يلعب، يضحك، يحزن، يُحب، يكره

قبل أن يكون الحسناوي، عضوا في أي إطار فهو عضو في أسرته الصغيرة لأب رحيم، وأم حنونة، بذلا الغالي و النفيس ليكون رجلا.

قبل أن يكون الحسناوي، عضوا في أي إطار فهو عضو في هذا الشعب المغربي الأبي، الذي يكره سفك الدماء وقتل النفس...
 يا حسناوي، إنك كبرت في أعين الناس، ليس لأنك عضوا في منظمة التجديد الطلابي.. إنك كبرت في أعين الناس لأنك قتلت ظلما وعدوانا ولم تحمل السلاح لترد على قاتليك، بل استشهدت قرير العين، وعلى صدرك قلم احتضنته أوراق دفتر جامعي..

يا حسناوي، المغاربة جميعا سيخلِدون ذِكْراك لأنك منهم، من الرشيدية، مدينة المحبة والسلام.

الحسناوي حمامة السلام

يا سادة.. اتركوا لنا الحسناوي الإنسان، لأنّه يُشْبهنا ونُشبهه، وخُذوا أنْتم نضاله..

اتركوا للإنْسانية جمعاء، الحسناوي الجسد والروح، ليُخلد في عِداد المُسالمين الذين قُتِلوا ظلما وعدوانا، خُذوا كل تاريخه النضالي، واجْعلُوه أنشودة تُغنَّى في جَمْعِكم، أو رمْزا يُذكر في خُطبكم، أو صورة تُرسم في جدرانكم

أطلقوا الحسناوي حمامة السلام، تطير وتُغرِّد في العالمين، إيّاكم أن تَحبسوه في قفصِكم.. فَرُوحه في الأعالي..



633

0




 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



قلهـــا ولا تخف-محمد حقي

الذوادي : نحن بحاجة إلى ثورة لغوية نعيد بها الاعتبار إلى تراثنا الفكري لتجديده

المنظمة تنظم المنتدى الفكري الخامس حول فكر فكر ابن خلدون(تقرير شامل)

العلامات الفارقة بين الحكم الراشد والحكم الفاسد

أبناء تطوان يخرجون للشوارع تضامنا مع الشعب السوري

فوضى بكلية أصول الدين بتطوان تؤخر الإعلان عن نتائج الماستر

إلغاء مباراة اختيار عميد كلية الشريعة بفاس

مسيرة نحو رئاسة جامعة عبدالمالك السعدي بتطوان للمطالبة بصرف المنحة

تطوان تحيي الذكرى الثالثة لمحرقة غزة بوقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني

طلبة معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرية بالرباط يطالبون بتحسين أوضاعهم

"بوكرن" يكتب: "الحسناوي حمامة السلام"