منظمة التجديد الطلابي تبارك للطلاب والطالبات وعموم الشعب المغربي حلول السنة الهجرية الجديدة 1438، أدخلها الله عليكم باليمن والإيمان والخير والبركات، وبمزيد من التفوق والنجاح.         بلاغ اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التجديد الطلابي             جديد..التجديد الطلابي بطنجة تطلق موقعها الإلكتروني             التجديد الطلابي تدعو لوقفة احتجاجية تضامنا مع شباب الفايسبوك وإدانةً للتعسف والظلم             التجديد الطلابي تصدر مذكرتها المطلبية الوطنية             "السدراتي": 2200 شخص استفاد من قافلة الوفاء الطبية بمنطقة الجرف             بيان ختامي للمجلس الوطني في دورته الرابعة             تصريح "زينب السدراتي" المشرفة على القافلة الطبية الوطنية بمنطقة الجرف             جينيريك.. قافلة الوفاء الطبية الوطنية لمنطقة الجرف            على هامش المنتدى            

"صدقي": "وضعنا خمسة أهداف كبرى تشكل محاور اشتغال المبادرة" + حوار


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 ماي 2017 الساعة 49 : 15



حاوره: عبد المجيد عباسي

 

قال "سليمان صدقي"، المنسق الوطني للمبادرة الطلابية ضد التطبيع والعدوان، التابعة لمنظمة التجديد الطلابي، في حوار أجراه معه موقع "أوريما"، على هامش الملتقى الوطني "الأقصى" في دورته الثالثة، الذي نُظم نهاية الأسبوع المنصرم بتمارة تحت شعار: "شباب قائد...عمل تكويني رائد...أقصى عائد"، -قال- أن المبادرة الطلابية وضعت خمسة أهداف كبرى تشتغل عليها، بدءً بتعزيز التنسيق بين مختلف تنسيقيات المبادرة محليا ووطنيا، ثم استيعاب وتشرب فكرة ومشروع المبادرة الطلابية ضد التطبيع والعدوان، إضافة إلى تعزيز البناء المعرفي لدى عموم المشاركين، إلى جانب ترشيد وتقوية الأداء والحضور النضالي في قضايا الأمة عموما وفي القضية الفلسطينية على وجه الخصوص، وختاما تمليك المشاركين الأدوات الأداتية والمهارات العملية للترافع في قضايا الأمة على حد قوله.

وهذا نص الحوار:


ما هو الجديد في النسخة الثالثة لملتقى الأقصى؟


كما تعلمون، ملتقى الاقصى محطة سنوية تكونية وتنظيمية، دأبت المبادرة الطلابية بشراكة مع منظمة التجديد الطلابي على تنظيمه كل سنة، وما يميز هذا الملتقى في نسخته الثالثة، بالإضافة الى تنوع فقراته وغنى مضمونها، استطاع أن يجمع طيفا واسعا من المشتغلين على ملف القضية الفلسطينية بمختلف حساسياتهم ومرجعياتهم ومشاربهم الفكرية على طاولة واحدة، في لحظة تفاكر و تأمل جماعي وتعميق للنقاش بعيدا عن اسئلة اليومي واكراهات التفاعل اللحظي مع كل الاحداث المؤلمة التي تقع بهذه الارض المباركة.

وملتقى الأقصى الثالث هذا، محطة تكوين وتفاكر جماعي في الان نفسه، نروم من خلاله في المبادرة الطلابية ضد التطبيع والعدوان، من جهة أولى إعادة طرح جملة من الاسئلة الاشكالية حول حال ومآل المشروع الصهيوني-الغربي الاستعماري بالمنطقة ومستقبل القضية الفلسطينية وأدوار مشاريع المقاومة والممانعة، وكذا تمليك المشاركين الأدوات المعرفية والمنهجية اللازمة الكفيلة لتفكيك الأطروحات الصهيونية الاستعمارية المتهافتة، ومن جهة أخرى فالملتقى يشكل مناسبة سانحة لمسائلة المشاريع الوطنية الفلسطينية والاسلامية والعربية في مقاومة الاحتلال ومختلف الأجوبة التي قدمت وتقدم في مواجهة تمدد المشروع الصهيوني المدعوم والمحتضن غربيا سياسيا واقتصاديا وعسكريا، في ظل التحولات الجيو-استراتيجية الطارئة والمتسارعة التي اضحت تعيش تحت وطئتها المنطقة برمتها.


ما هي أبرز الأهداف لهاته الدورة؟


نروم من خلال هذا الملتقى إلى توفير بيئة خصبة، لتكوين وتدريب الشباب وفئة الطلاب من مختلف الجامعات والتخصصات العلمية والمعرفية، المهتمين بقضايا الأمة عموما وبالقضية الفلسطينية على وجه الخصوص، والسعي للمساهمة في تأهيلهم للقيام برسالتهم الحضارية، القائمة على مواجهة مشاريع الاحتلال والهيمنة بالمنطقة، أولا عبر استيعاب الأبعاد الاستراتيجية لجوهر الاطروحة الاستعمارية الصهيونية بمختلف تمثلاتها الثقافية والحضارية والمعرفية، المرتكزة أساسا على ثلاثية التجزيء والتقسيم والهيمنة، وثانيا عبر طرح أفكار وقيادة مشاريع تروم استعادة زمام المبادرة في أفق المساهمة في بناء حركة ممانعة شعبية جماهيرية قائدة، قائمة بـأدوارها المركزية في حماية الأمة بتاريخها وحضارتها من التزييف الممنهج، وحامية لإرادتها الحرة من الاستيلاب. آخدين بعين الاعتبار أن المعرفة هي أساس بناء وعي متقد وعقل مقاوم وضمير واع وفعل مقاوم. وكل هذا أجملناه في الشعار المركزي لملتقى الاقصى: شباب قائد...عمل تكويني رائد...أقصى عائد.

وقد وضعنا في التنسيقية الوطنية خمسة أهداف كبرى تشكل محاور اشتغال المبادرة أساسا، والحمد لله حسب تقييم هذه المحطة استطعنا تحقيق نسبة مهمة منها، وتتمثل هذه الأهداف في ما يلي:

أولا: تعزيز التنسيق بين مختلف تنسيقيات المبادرة محليا ووطنيا.

 ثانيا: استيعاب وتشرب فكرة ومشروع المبادرة الطلابية ضد التطبيع والعدوان.

ثالثا: تعزيز البناء المعرفي لدى عموم المشاركين.

رابعا: ترشيد وتقوية أدائنا وحضورنا النضالي في قضايا الأمة عموما وفي القضية الفلسطينية على وجه الخصوص.

خامسا: تمليك المشاركين الأدوات الأداتية والمهارات العملية للترافع في قضايا الأمة.

ولتحقيق هذا المبتغى شاركنا في الملتقى نخبة من الأساتذة الافاضل وممثلون عن هيئات مدنية رائدة في مجال الترافع حول قضايا الأمة والقضية الفلسطينية وقضايا الشباب، لتأطير محاور مختلفة نظرية إلى جانب ورشات عملية تكسب الإخوة المشتغلين على ملف القضية الفلسطينية أدوات وآليات الترافع المدني حول قضية الأمة المركزية.


كما قلتم بأن الملتقى شارك فيه مجموعة من المشتغلين على ملف القضية الفلسطينية بمختلف حساسياتهم ومرجعياتهم ومشاربهم الفكرية، فما هي أبرز الخلاصات التي خرجتم بها من الملتقى؟

 

من جملة مخرجات وتوصيات هذا "الحوار الوطني حول القضية الفلسطينية" (إن شئنا أن نطلق عليه حوارا وطنيا نظرا لطبيعة النقاش وطبيعة المتحاورين) أذكر على سبيل المثال لا للحصر:

-تعزيز الشراكة والتعاون والتنسيق بين مختلف الهيئات المدنية المهتمة بملف الصراع العربي الاسلامي-الصهيوني، وتنويع وتوسيع مجالات هذا التنسيق.

- تكثيف وتقوية البعد الثقافي والفكري في مناصرة القضية الفلسطينية وقضايا الأمة بشكل عام ومأسسة ذلك داخل كل الهيئات المشتغلة، وتجاوز حالات التفاعل "الموسمي" والعاطفي اللحظي.

 -تطوير ملتقى الأقصى الثالث وتحويله لمحطة إشعاعية مفتوحة طلابية-شبابية وتوسيع فئة المشاركين والانفتاح أكثر على كل فعاليات المجتمع المدني.  وغيرها من التوصيات المهمة التي سنعمل عليها في التنسيقية الوطنية والمنسقيات المحلية للمبادرة الطلابية، وسيكون لنا التفاعل الايجابي معها، والعمل على تنزيلها، وتوفير كل الشروط الكفيلة لتحقيق هذا المبتغى السامي، بالتنسيق مع كل الشركاء، منظمات شبابية ومدنية وشخصيات أكاديمية ومؤسسات رسمية.



269

0




 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مخدرات المخزن الناعمة: كرة القدم والمهرجانات/خالد الجامعي

التجديد الطلابي بالرشيدية تناقش قضايا التجديد خلال الأسبوع الثقافي 20

اختتام المجلس الوطني لمنظمة التجديد الطلابي ببوزنيقة

المبادرة الطلابية ضد التطبيع والعدوان بسطات تنظم يوما مقدسيا (صور)

أكاديميون وفاعلون مدنيون يؤكدون من ملتقى الاقصى رفضهم للتطبيع

"صدقي": "وضعنا خمسة أهداف كبرى تشكل محاور اشتغال المبادرة" + حوار

"صدقي": "وضعنا خمسة أهداف كبرى تشكل محاور اشتغال المبادرة" + حوار